إسرائيل وحماس تتفقان على استعادة الهدوء على حدود غزة
غزة (السر الاخباري) - قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي تدير قطاع غزة، وإسرائيل يوم الاثنين إن الفصائل الفلسطينية المسلحة وإسرائيل اتفقت على إنهاء تصعيد مستمر منذ أسابيع على طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

غزة (السر الاخباري) - قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي تدير قطاع غزة، وإسرائيل يوم الاثنين إن الفصائل الفلسطينية المسلحة وإسرائيل اتفقت على إنهاء تصعيد مستمر منذ أسابيع على طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

وقال مسؤول فلسطيني قريب من الوساطة إنه بموجب الاتفاق، الذي توسط فيه مبعوث قطري، ستوقف حماس إطلاق البالونات الحارقة في حين ستوقف إسرائيل الضربات الجوية.

وقالت وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية إنه بعد مشاورات أمنية قادها وزير الدفاع بيني جانتس سيتم إعادة فتح معبر البضائع الرئيسي إلى غزة وسيُسمح للصيادين بالعودة إلى العمل حتى 15 ميلا بحريا.

وأضاف بيان لمكتب المتحدث باسم وحدة التنسيق أن القرارات "مشروطة باستمرار الحفاظ على الهدوء والاستقرار الأمني"، لكنه حذر من أنه إذا لم تلتزم حماس "فإن إسرائيل ستتخذ الإجراءات الضرورية ردا على ذلك".

وقالت حماس إن هذا التفاهم سيمهد الطريق لتنفيذ مشاريع "تخدم أهلنا في قطاع غزة وتساهم في التخفيف عنهم في ظل موجة كورونا".

ودعا الفلسطينيون ومنظمات إنسانية إلى تخفيف الحصار الذي تقوده إسرائيل على غزة، خشية المزيد من الصعوبات بعد رصد أول انتشار لكوفيد-19 هناك الأسبوع الماضي.

وتقول إسرائيل إن القيود ضرورية لمخاوف أمنية بسبب حماس التي تعتبرها منظمة إرهابية.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus