فيتل غاضب من تقارير عن تراجع أسهمه في فيراري
ريجيو إيميليا (إيطاليا) (السر الاخباري) - ‭‭ ‬‬لم يعد سيباستيان فيتل الرجل الأول في فيراري لكن السائق الألماني بطل العالم أربع مرات رفض تقارير عن انخفاض أسهمه في الفريق المنافس في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات.

من آلان بولدوين

ريجيو إيميليا (إيطاليا) (السر الاخباري) - ‭‭ ‬‬لم يعد سيباستيان فيتل الرجل الأول في فيراري لكن السائق الألماني بطل العالم أربع مرات رفض تقارير عن انخفاض أسهمه في الفريق المنافس في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات.

وتفوق السائق شارل لوكلير (22 عاما) القادم من موناكو على زميله فيتل العام الماضي في النقاط وعدد الانتصارات ومراكز أول المنطلقين وكذلك في عدد مرات الصعود على منصات التتويج.

لكن فيتل سيبدأ الموسم الجديد في استراليا الشهر المقبل وهو على قدم مساواة مع لوكلير.

وبدا فيتل غاضبا خلال الكشف عن سيارة الفريق الإيطالي الجديدة في ريجيو إيميليا يوم الثلاثاء ردا على سؤال من السر الاخباري بشأن تراجع أسهمه مقابل صعود نجم لوكلير.

وقال "لا أنظر إلى الأمور بهذه الطريقة".

وتابع السائق البالغ من العمر 32 عاما "أعتقد أننا أبلينا بلاء حسنا العام الماضي. لم أشارك في السباقات بسيارة مختلفة. أنا ولوكلير نملك نفس السيارة وأتيحت لنا نفس الفرص للمنافسة جيدا. لم أشك في ذلك للحظة واحدة العام الماضي ولا أعتقد أن شارل شعر بعكس ذلك.

"أختلف معك. لا أنظر إلى الأمور بهذه الطريقة.. لن يغير هذا من الأمر شيئا. تنافسنا في نفس الظروف على مدار العام وسنكرر الأمر هذا العام".

وكان ماتيا بينوتو رئيس الفريق أعلن قبل اختبارات ما قبل انطلاق الموسم العام الماضي أن فيتل سيحصل على أفضلية في الصراع على اللقب باعتباره السائق الأكثر خبرة في فيراري.

لكن الأمر لم يعد كذلك حيث قال بينوتو إن سائقي الفريق سيدخلان الموسم الجديد على قدم المساواة منذ السباق الافتتاحي في ملبورن.

وقال بينوتو يوم الثلاثاء "قلنا العام الماضي إن سيباستيان سيكون السائق الرئيسي وشارل السائق الثاني. بعد مرور عام وبعد أن أثبت السائقان القدرة على تحقيق أفضل النتائج فانهما سيتنافسان على قدم المساواة".

ووقع لوكلير عقدا جديدا سيبقيه مع فيراري حتى نهاية 2024 بينما ينتهي عقد فيتل في نهاية العام.

ولا تتوقف وسائل الإعلام عن التكهن برغبة فيراري في التعاقد مع لويس هاميلتون سائق مرسيدس وبطل العام ست مرات ليحل بدلا من فيتل.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus