فيتنام: وجود قاذفة صينية على جزر متنازع عليها "تهديد للسلام"
هانوي (السر الاخباري) - قالت وزارة الخارجية في فيتنام يوم الخميس إن وجود قاذفات قنابل صينية في جزر باراسيل المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي "يهدد السلام"، في مؤشر آخر على حالة الرفض للأنشطة الدفاعية الصينية المتزايدة في المنطقة.

هانوي (السر الاخباري) - قالت وزارة الخارجية في فيتنام يوم الخميس إن وجود قاذفات قنابل صينية في جزر باراسيل المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي "يهدد السلام"، في مؤشر آخر على حالة الرفض للأنشطة الدفاعية الصينية المتزايدة في المنطقة.

وعززت بكين، التي تخوض منذ سنوات نزاعات بحرية مع دول أخرى مطلة على بحر الصين الجنوبي، وجودها وتدريباتها في الأشهر الأخيرة في الأجزاء المتنازع عليها من الممر المائي الاستراتيجي، في وقت تحارب فيه دول أخرى تطالب بالسيادة في المنطقة تفشي فيروس كورونا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة لو ثي ثو هانج في إفادة صحفية، عندما طُلب منها التعليق على وجود قاذفة صينية واحدة على الأقل على جزر باراسيل، "في ظل حقيقة أن أطرافا معنية أرسلت أسلحة وقاذفات قنابل... فإن هذا لا يعد انتهاكا لسيادة فيتنام فحسب بل يمثل خطرا على الوضع في المنطقة".

وأفادت وسائل إعلام فيتنامية وصينية أن الصين نشرت مؤخرا طائرات مقاتلة وقاذفة واحدة على الأقل، وهي القاذفة إتش-6 جيه، في جزر باراسيل، وهي واحدة من مجموعتين من الجزر في بحر الصين الجنوبي تدعي بكين أن لها حقوق سيادة تاريخية عليها.

ولم تذكر هانج متى شوهدت القاذفة في جزر باراسيل.

وأحالت وزارة الخارجية الصينية الأسئلة إلى وزارة الدفاع التي لم ترد بعد على طلب من السر الاخباري للتعليق.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus