حديث بومبيو لمؤتمر الحزب الجمهوري من القدس يثير انتقادا ويفتح تحقيقا
واشنطن (السر الاخباري) - أثنى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على سجل الرئيس دونالد ترامب على ساحة السياسة الخارجية في كلمة وجهها للمؤتمر العام للحزب الجمهوري وانتقدها الديمقراطيون معتبرين أنها انتهاك للبروتوكول وربما للقانون.

من جوناثان لانداي

واشنطن (السر الاخباري) - أثنى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على سجل الرئيس دونالد ترامب على ساحة السياسة الخارجية في كلمة وجهها للمؤتمر العام للحزب الجمهوري وانتقدها الديمقراطيون معتبرين أنها انتهاك للبروتوكول وربما للقانون.

وتحدث بومبيو، الذي يُعتقد على نطاق واسع أن لديه تطلعات رئاسية، في مقطع فيديو يوم الثلاثاء من على سطح مبنى في القدس خلال زيارة رسمية، وقال إن الرئيس كشف "العداء الضاري" من جانب الحزب الشيوعي الصيني ودحر في الوقت ذاته مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وقلّص تهديد كوريا الشمالية.

وحتى قبل أن يوجه كلمته، انهالت سهام المنتقدين على بومبيو قائلين إنه خالف بروتوكولا متعارفا عليه منذ عقود بعدم استخدام المنصب الذي يتم شغله بالتعيين لأغراض حزبية.

وأعلن رئيس لجنة فرعية في مجلس النواب الأمريكي الذي يهيمن عليه الديمقراطيون يوم الثلاثاء عن تحقيق فيما إذا كان ظهور بومبيو يخالف القانون والقواعد الاتحادية.

وقال واكين كاسترو رئيس اللجنة الفرعية للرقابة التابعة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في بيان "أظهرت إدارة ترامب ووزير الخارجية بومبيو ازدراء صارخا ليس فقط للأخلاقيات الأساسية، ولكن أيضا رغبة سافرة في انتهاك القانون الاتحادي لتحقيق مكاسب سياسية".

وفي رسالة إلى ستيفن بيجن نائب وزير الخارجية، قال كاسترو إن ظهور بومبيو كان "شديد الغرابة وغير مسبوق على الأرجح... وربما غير قانوني أيضا".

وقال مسؤول في وزارة الخارجية لمراسل صحفي في رحلة بومبيو إن الوزير كان يظهر بصفته الشخصية ولم يستعن في الأمر بموظفين في الوزارة ولا بمواردها.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus