حلف شمال الأطلسي يناقش معاهدة السموات المفتوحة بعد انسحاب أمريكا
بروكسل (السر الاخباري) - قال مسؤول في حلف شمال الأطلسي إن مبعوثي الحلف في بروكسل سيناقشون مستقبل معاهدة السموات المفتوحة يوم الجمعة بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أنها ستنسحب من المعاهدة التي تضم في عضويتها 35 دولة والتي تسمح للدول الأعضاء برحلات استطلاع جوي غير مسلحة فوق بعضها البعض.

بروكسل (السر الاخباري) - قال مسؤول في حلف شمال الأطلسي إن مبعوثي الحلف في بروكسل سيناقشون مستقبل معاهدة السموات المفتوحة يوم الجمعة بعد أن أعلنت الولايات المتحدة أنها ستنسحب من المعاهدة التي تضم في عضويتها 35 دولة والتي تسمح للدول الأعضاء برحلات استطلاع جوي غير مسلحة فوق بعضها البعض.

ويوم الخميس قال مسؤولون في إدارة الرئيس دونالد ترامب، التي تقول إن روسيا انتهكت ينود المعاهدة بصورة متكررة، إن واشنطن ستنسحب رسميا من معاهدة السموات المفتوحة خلال ستة أشهر.

وتعمق الخطوة الأمريكية الشكوك حول ما إذا كانت واشنطن ستسعى لتمديد العمل باتفاقية ستارت الجديدة لعام 2010 والتي تفرض آخر قيود معمول بها على قيام الولايات المتحدة وروسيا بنشر أسلحة نووية استراتيجية يزيد عددها على 1550 سلاحا لكل منهما. وسينتهي العمل بالاتفاقية في فبراير شباط.

وضغط شركاء الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي عليها من أجل ألا تنسحب من معاهدة السموات المفتوحة التي تهدف رحلاتها الجوية غير المسلحة إلى تعزيز الثقة وتزويد أعضائها بتحذير من الهجمات العسكرية المفاجئة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus