كفيتوفا تبلغ الدور الثاني في نيويورك لكنها حزينة بسبب المدرجات الخالية
نيويورك (السر الاخباري) - فازت بترا كفيتوفا المصنفة السادسة على إيرينا-كاميلا بيجو بنتيجة 6-3 و6-2 في الدور الأول من بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الاثنين لكن اللاعبة التشيكية اعترفت بأنها احتاجت إلى الوقت للتعود على اللعب أمام مدرجات خالية في ملاعب فلاشينج ميدوز.

نيويورك (السر الاخباري) - فازت بترا كفيتوفا المصنفة السادسة على إيرينا-كاميلا بيجو بنتيجة 6-3 و6-2 في الدور الأول من بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الاثنين لكن اللاعبة التشيكية اعترفت بأنها احتاجت إلى الوقت للتعود على اللعب أمام مدرجات خالية في ملاعب فلاشينج ميدوز.

واستغلت اللاعبة الفائزة بلقب ويمبلدون مرتين، أربع من خمس فرص لكسر الإرسال وسددت 23 ضربة ناجحة لتفوز على منافستها الرومانية.

وقالت كفيتوفا البالغ عمرها 30 عاما في مقابلة بجانب الملعب "كان علي تحفيز نفسي منذ البداية حتى النهاية".

وأشارت إلى أنها حزينة بسبب غياب الجماهير عن البطولة بسبب جائحة فيروس كورونا إذ سجلت الولايات المتحدة أكثر من 180 ألف حالة وفاة بسبب مرض كوفيد-19.

وأضافت "الأمر صعب جدا ذهنيا".

وأشارت كفيتوفا إلى أن بقاءها في المنطقة المعزولة يمنعها من قضاء وقتها بحرية خلال أيام الراحة.

وأبلغت الصحفيين "الذهاب لاحتساء القهوة أو التنزه في سنترال بارك. فجأة لم يعد هذا ممكنا".

واستمتعت اللاعبتان باللعب في طقس بارد غير معتاد في هذا الوقت من العام وهو تغير مرحب به مقارنة بدرجات الحرارة المرتفعة في السنوات الماضية.

وضغطت كفيتوفا المصنفة 12 عالميا مبكرا على منافستها وانتصرت في عشر من 12 نقطة عند الشباك بالإضافة إلى ضربتي إرسال ساحقتين في المجموعة الأولى.

وتلعب كفيتوفا، التي ودعت البطولة من الدور الثاني في العام الماضي، ضد الأوكرانية كاترينا كوزلوفا أو الأمريكية ويتني أوسيجوي.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus