قطر تقول إنها مستعدة لإعادة توجيه شحنات طاقة للصين بسبب الفيروس
دبي (السر الاخباري) - قال وزير الطاقة القطري إن شركات الطاقة القطرية "تشارك بفعالية" في تلبية بعض طلبات إعادة جدولة بعض شحنات النفط والغاز القطرية أو إعادة توجيهها إلى الصين بعد تفشي الفيروس التاجي هناك.

دبي (السر الاخباري) - قال وزير الطاقة القطري إن شركات الطاقة القطرية "تشارك بفعالية" في تلبية بعض طلبات إعادة جدولة بعض شحنات النفط والغاز القطرية أو إعادة توجيهها إلى الصين بعد تفشي الفيروس التاجي هناك.

وأضاف الوزير سعد الكعبي، وهو أيضا الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة الحكومية العملاقة قطر للبترول، في بيان يوم الأربعاء أن الشركة تدعم "نظيراتها من شركات الطاقة الصينية من أجل تلبية أي احتياجات من شأنها أن تدعم كافة الجهود التي تبذلها حكومة بلادها للتعامل مع فيروس كورونا ومعالجة آثاره".

وتابع قائلا "جميع شركات الطاقة القطرية المعنية قد بدأت العمل عن كثب مع شركائها الصينيين لتحديد وتقييم مجالات الدعم الممكنة، وأنها تشارك بفعالية في تلبية بعض طلبات إعادة جدولة أو إعادة توجيه منتجات الطاقة القطرية".

وقطر أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وخفض عدد من المحللين توقعاتهم للطلب على الغاز بالصين، إذ يُتوقع أن يثبط تفشي الفيروس التاجي سريع الانتشار الشهية في قطاعات الصناعة والتجارة والنقل خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن الوباء، الذي بدأ في الصين وأودى بحياة أكثر من 1300 شخص هناك، يشكل تهديدا عالميا ربما أسوأ من الإرهاب.

وزاد التفشي من الضغوط على الأسعار الفورية للغاز المسال بآسيا التي وصلت إلى مستوى قياسي منخفض دون الثلاثة دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية الأسبوع الماضي.

وكانت الأسعار ضعيفة بالفعل مع تراجع الطلب في آسيا بسبب شتاء أكثر اعتدالا من المتوقع وحرب تجارية طويلة بين الصين والولايات المتحدة، في حين أبقت مشروعات جديدة للغاز المسال في الولايات المتحدة وأستراليا على تدفق الإمدادات.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus