قطر تستقطب مشترين بغاز مسال فوري بعد إلغاء مستوردين هنود لشحنات
سنغافورة (السر الاخباري) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة لالسر الاخباري إن قطر للبترول خاطبت في تحرك نادر عددا من المشترين في آسيا وأوروبا عارضة شحنات غاز طبيعي مسال في السوق الفورية.

من جيسيكا جاجاناثان

سنغافورة (السر الاخباري) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة لالسر الاخباري إن قطر للبترول خاطبت في تحرك نادر عددا من المشترين في آسيا وأوروبا عارضة شحنات غاز طبيعي مسال في السوق الفورية.

وأضافت المصادر أنه لم يتسن تأكيد الكميات الإجمالية الدقيقة، لكن الشركة عرضت الشحنات إما للتحميل أو للتسليم في أبريل نيسان، بناء على الموقع.

وقال تاجران إنها عرضت نحو عشر شحنات.

ولم ترد قطر للبترول حتى الآن على طلب للتعليق.

وقطر هي أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال للهند، ووحدة قطر غاز التابعة لقطر للبترول بائع طويل الأجل في المعتاد لشحنات الغاز المسال. وقال تجار إنها اضطرت على الأرجح للبحث عن مشترين لشحناتها الفائضة بعد أن أصدرت شركة بترونت، أكبر مستورد للغاز في الهند، إخطارا لقطر غاز بإعلان حالة القوة القاهرة.

ويجبر التراجع الحاد في الطلب على الغاز في أوروبا، الناجم عن عمليات إغلاق حدت من الإنتاج الصناعي، أيضا موردي الغاز الطبيعي المسال مثل قطر على البحث عن مشترين بدلاء.

وقالت ريبيكا تشيا المحللة لدى شركة كبلر للبيانات إن ناقلة الغاز المسال السهلة، التي كان من المفترض أن تتجه إلى هازيرا بالهند في الأول من أبريل نيسان بعد تحميل شحنة من قطر، متوقفة دون عمل في ميناء راس لفان.

وقال تجار إن قطر للبترول باعت مؤخرا شحنتين لشركة بي.تي.تي التايلاندية للتسليم في مايو أيار بسعر يتراوح بين 3.05 و3.15 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus