محتجون يضرمون النار بمبنى حكومي في بورتلاند بأمريكا والشرطة تعلن حدوث شغب
(السر الاخباري) - أضرم محتجون النار في مبنى حكومي بمدينة بورتلاند الأمريكية ورشقوه بالحجارة وهشموا نوافذه مما دفع الشرطة لإعلان حدوث شغب بعد أسبوعين من احتجاجات مناهضة للعنصرية كانت سلمية في معظمها.

من كانيشكا سينغ

(السر الاخباري) - أضرم محتجون النار في مبنى حكومي بمدينة بورتلاند الأمريكية ورشقوه بالحجارة وهشموا نوافذه مما دفع الشرطة لإعلان حدوث شغب بعد أسبوعين من احتجاجات مناهضة للعنصرية كانت سلمية في معظمها.

وقالت وسائل إعلام إن المحتجين أضرموا النار في صناديق قمامة يوم الثلاثاء وشوهدت النيران داخل المبنى. وكشف مقطع بثه التلفزيون أشخاصا يرشقون المبنى بالحجارة وحطاما مشتعلا في الشارع.

ونظمت حركة (حياة السود مهمة) احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة في الشهور الماضية بعد وفاة المواطن الأسود جورج فلويد (46 عاما)‭ ‬أثناء احتجاز الشرطة له في 25 مايو أيار بعدما جثم رجل شرطة أبيض بركبته على عنقه لنحو تسع دقائق.

وأحيانا كانت الاحتجاجات تشهد عمليات إحراق وعنف في بعض المواقع ومنها بورتلاند. وتكررت الاشتباكات بين قوات أمن اتحادية تم إرسالها إلى المدينة الواقعة في شمال غرب البلاد وحشود المحتجين الذين استهدفوا مبنى المحكمة الاتحادية هناك.

وقال مكتب مأمور شرطة مقاطعة مولتنوماه على تويتر "أعلنت شرطة بورتلاند أن التجمع القريب من مبنى حكومة مولتنوماه يثير الشغب بعدما قام أفراد بعمليات تخريب متكررة وهشموا نوافذ الطابق الأرضي بالحجارة وألقوا مواد حارقة على أحد المكاتب".

وذكرت وسائل إعلام أن الشرطة أخمدت النيران المشتعلة في المبنى.

ولم ترد أنباء حتى الآن بشأن حدوث إصابات أو وفيات لكن موقع أوريجونيان تحدث عن اعتقال شخصين.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus