محتجون يحتشدون في مينسك ورئيس روسيا البيضاء يتلقى اتصال تهنئة من بوتين
(السر الاخباري) - ردد عشرات الآلاف في روسيا البيضاء هتافا يقول "كل عام وأنت بخير أيها الفأر" وهم يحملون راية المعارضة ذات اللونين الأبيض والأحمر وتجمعوا قرب مقر الرئيس ألكسندر لوكاشينكو يوم الأحد مع إبقائهم على الضغوط من أجل استقالة الرئيس.

(السر الاخباري) - ردد عشرات الآلاف في روسيا البيضاء هتافا يقول "كل عام وأنت بخير أيها الفأر" وهم يحملون راية المعارضة ذات اللونين الأبيض والأحمر وتجمعوا قرب مقر الرئيس ألكسندر لوكاشينكو يوم الأحد مع إبقائهم على الضغوط من أجل استقالة الرئيس.

ويسعى لوكاشينكو، الذي احتفل بعيد ميلاده السادس والستين يوم الأحد، جاهدا لاحتواء احتجاجات وإضرابات مستمرة منذ أسابيع بعد الفوز في انتخابات أجريت في التاسع من أغسطس آب ويقول معارضوه إنها زُورت. وينفي الرئيس ذلك ويقول إن المحتجين مدعومون من الخارج.

واستغل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالا هاتفيا بلوكاشينكو يوم الأحد لتهنئته بعيد ميلاده من أجل دعوته لزيارة موسكو، في مؤشر على دعم الكرملين للوكاشينكو الذي تزامن مع مواجهته لاضطرابات وتهديدات بعقوبات غربية جديدة.

وتدفق المحتجون على وسط مينسك يحملون البالونات والزهور والأعلام بعد ظهر يوم الاحد. وأطلقت السيارات المارة نفيرها تأييدا للاحتجاج.

ونفذت الشرطة اعتقالات متفرقة على مدار يوم الاحد واعتٌقل 140 على الأقل، بحسب وزارة الداخلية.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus