مجموعة تدعمها السعودية تسحب اهتمامها بالاستحواذ على نيوكاسل
(السر الاخباري) - قالت مجموعة استثمارية يدعمها صندوق الاستثمارات العامة السعودي يوم الخميس إنها سحبت اهتمامها بالاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

من سايمون ايفانز

(السر الاخباري) - قالت مجموعة استثمارية يدعمها صندوق الاستثمارات العامة السعودي يوم الخميس إنها سحبت اهتمامها بالاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وذكرت تقارير أن المجموعة، التي تضم أيضا بي.سي.بي كابيتال بارتنرز وروبن برازرز، تقدمت بعرض بقيمة 300 مليون جنيه استرليني (391 مليون دولار) لشراء نيوكاسل من رجل الأعمال البريطاني مايك آشلي.

وأضافت المجموعة "مع احترامنا الكبير لعشاق نيوكاسل ومكانة النادي في عالم كرة القدم، اتخذنا قرارا بسحب اهتمامنا بالاستحواذ على النادي.

"نأسف بشدة لهذا الأمر. كنا نشعر بحماس كبير للاستثمار في مدينة نيوكاسل العريقة وكنا نؤمن بقدرتنا على إعادة النادي إلى المكانة التي تليق بتاريخه وتقاليده وإخلاص مشجعيه".

"لسوء الحظ، فإن استغراق العملية فترة طويلة في ظل الظروف الحالية وحالة عدم اليقين التي تكتنف العالم جعلت الاستثمار المحتمل خطوة غير مجدية تجاريا".

وأجرى مجلس إدارة رابطة الدوري الممتاز مراجعة لعرض الاستحواذ كجزء من "اختبار الملاك والمديرين" الذي يُقيم مدى أهلية الملاك الجدد قانونيا وماليا للانضمام لملاك أندية المسابقة.

وقال ريتشارد ماسترز الرئيس التنفيذي للدوري الممتاز الشهر الماضي إن العرض السعودي للاستحواذ على نيوكاسل يونايتد بات معقدا.

وأضافت المجموعة "في النهاية خلال العملية التي طالت مدتها بشكل غير متوقع انتهت الاتفاقية التجارية بين المجموعة الاستثمارية وملاك النادي ولا يمكن استمرار عرضنا للاستحواذ على النادي".

وتابعت المجموعة الاستثمارية أن الموقف أصبح أكثر تعقيدا بسبب عدم وضوح الرؤية بشأن الظروف التي سيبدأ فيها الموسم الجديد والمعايير الجديدة التي ستحكم المباريات والتدريبات والأنشطة الأخرى.

وأضافت "كما يحدث في الكثير من الأحيان مع عروض الاستثمار في فترات غير واضحة أو يغلفها عدم اليقين يصبح الوقت نفسه عدوا لإتمام العملية خاصة خلال هذه المرحلة الصعبة التي تشهد العديد من التحديات الحقيقة التي تواجهنا جميعا من كوفيد-19".

وكانت واحدة من القضايا التي أثارها منتقدو الصفقة المقترحة رد السعودية على حالات البث غير القانوني لمباريات الدوري الممتاز في البلاد.

وقضت لجنة تابعة لمنظمة التجارة العالمية الشهر الماضي بأن السعودية انتهكت اللوائح العالمية المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية بعدم اتخاذها إجراءات ضد عمليات قرصنة مزعومة لمحتوى شبكة (بي.إن سبورتس) القطرية عبر (بي.أوت كيو)، وفي المقابل أيدت وجهة النظر السعودية بأن باستطاعتها منع الشبكة القطرية من الحصول على استشارات قانونية في المملكة لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

كما انتقدت جماعات حقوق الانسان الصفقة المقترحة.

وانهيار صفقة الاستحواذ يسمح لآشلي باستمرار سيطرته على نيوكاسل رغم أن تقارير إعلامية بريطانية أشارت إلى أنه قد يكون هناك عرض منافس من رجل الأعمال الأمريكي هنري موريس.

ولم يرد موريس على طلب من السر الاخباري للتعليق.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus