مقاتلات ألمانية وإسرائيلية تحلق فوق موقع هجوم أولمبياد ميونيخ لعام 1972
فيورستنفيلدبروك (ألمانيا) (السر الاخباري) - حلقت طائرات مقاتلة ألمانية وإسرائيلية في تشكيل يوم الثلاثاء فوق مكان الهجوم الذي وقع في عام 1972 ضد رياضيين إسرائيليين في أولمبياد ميونيخ وذلك في أول تدريب مشترك في ألمانيا.

فيورستنفيلدبروك (ألمانيا) (السر الاخباري) - حلقت طائرات مقاتلة ألمانية وإسرائيلية في تشكيل يوم الثلاثاء فوق مكان الهجوم الذي وقع في عام 1972 ضد رياضيين إسرائيليين في أولمبياد ميونيخ وذلك في أول تدريب مشترك في ألمانيا.

وفي إطار مناورات "الأجنحة الزرقاء 2020" حل طيارون ألمان وإسرائيليون فوق قاعدة فيورستنفيلدبروك الجوية بالقرب من ميونيخ في ذكرى الهجوم الذي أسفر عن مقتل 11 إسرائيليا وشرطي ألماني وخمسة مسلحين فلسطينيين.

ودار اشتباك بالرصاص في القاعدة الجوية بعد أن احتجز فلسطينيون من منظمة أيلول الأسود أعضاء الفريق الأولمبي الإسرائيلي رهائن في القرية الرياضية ضعيفة الحراسة في الخامس من سبتمبر أيلول عام 1972.

وفي وقت لاحق يوم الثلاثاء، ستحلق الطائرات فوق موقع معسكر داخاو للاعتقال الذي شهد اعتقال نحو مئتي ألف شخص من بينهم كثير من اليهود.

وأقيم المعسكر في عام 1933 ليكون نموذجا لمعسكرات الاعتقال الأخرى.

وسوف يشارك مسؤولون كبار من بينهم قريب لواحد ممن نجوا من معسكر الاعتقال ووزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور في احتفال يقام هناك.

ومنذ عام 1945، تشعر ألمانيا بمسؤولية خاصة تجاه إسرائيل والمناورات المشتركة هي المرة الأولى التي تتدرب فيها طائرات مقاتلة إسرائيلية في ألمانيا.

وثار القلق في ألمانيا بسبب زيادة وتيرة معاداة السامية ولا سيما بعد وقوع هجوم على معبد في هاله العام الماضي أسفر عن مقتل شخصين.

وقال رئيس أركان القوات الجوية الألمانية إنجو جيرهارتس إن البرنامج التدريبي مؤشر على الصداقة. ونقلت قناة (بي.آر24) عنه قوله إن أكثر الفصول قتامة في التاريخ الألماني فرضت على بلاده "واجب التصدي لمعاداة السامية اليوم".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus