منظمة الصحة: كوفيد-19 قد يقضي على إنجازات الرعاية الصحية في فترة قصيرة
جنيف (السر الاخباري) - أظهر مسح أجرته منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 90 بالمئة من الدول تعطلت فيها خدمات الرعاية الطبية العادية بسبب جائحة كوفيد-19 وأن الإنجازات الهائلة التي تحققت على مدى عقود في مجال الرعاية الصحية قد يُقضى عليها خلال فترة زمنية قصيرة.

من إيما فارج

جنيف (السر الاخباري) - أظهر مسح أجرته منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 90 بالمئة من الدول تعطلت فيها خدمات الرعاية الطبية العادية بسبب جائحة كوفيد-19 وأن الإنجازات الهائلة التي تحققت على مدى عقود في مجال الرعاية الصحية قد يُقضى عليها خلال فترة زمنية قصيرة.

وحذرت المنظمة، ومقرها جنيف، مرارا من تأثر برامج أخرى تنقذ حياة البشر بتفشي الجائحة ووجهت النصح للدول بشأن تخفيف الآثار، لكن هذا المسح يُظهر أول بيانات تتوصل لها المنظمة حتى الآن بخصوص مدى هذا التأثير.

وقال تقرير عن المسح صدر يوم الاثنين "أثر جائحة كوفيد-19 على الخدمات الصحية الضرورية مصدر قلق كبير".

وأضاف "المكاسب الصحية الكبيرة التي تحققت على مدى العقدين الماضيين يمكن أن تتبدد خلال فترة زمنية قصيرة...".

وشمل المسح بيانات خلال الفترة من مايو أيار إلى يوليو تموز من أكثر من مئة دولة. ومن بين الخدمات الأكثر تضررا التحصينات الدورية (بنسبة 70 بالمئة) وتنظيم الأسرة (68 في المئة)وتشخيص وعلاج السرطان (55 في المئة)، بينما تضررت خدمة الطوارئ في نحو ربع الدول المشاركة.

وأظهر المسح أن منطقة دول شرق المتوسط التي تضم أفغانستان وسوريا واليمن هي الأكثر تضررا تليها أفريقيا وجنوب شرق آسيا. ولم تتضمن الدراسة الأمريكتين.

وتظهر أحدث إحصاءات السر الاخباري أنه يُعتقد أن الفيروس، الذي ظهر لأول مرة في ديسمبر كانون الأول الماضي، أودى بحياة نحو 850 ألف مصاب حتى الآن.

ويرى الباحثون أن الوفيات غير المتعلقة بفيروس كورونا زادت كذلك في بعض الأماكن فيما يرجع جزئيا لتضرر الخدمات الصحية وإن كان من الصعب حساب ذلك.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus