مؤتمر الحزب الجمهوري يتجه للبيت الأبيض مع تسليط الأضواء على ميلانيا ترامب
واشنطن (السر الاخباري) - يتحرك المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري إلى البيت الأبيض مساء يوم الثلاثاء حيث ستدعو السيدة الأولى ميلانيا ترامب لإعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب في ظل احتدام السباق ضد المرشح الديمقراطي جو بايدن.

واشنطن (السر الاخباري) - يتحرك المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري إلى البيت الأبيض مساء يوم الثلاثاء حيث ستدعو السيدة الأولى ميلانيا ترامب لإعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب في ظل احتدام السباق ضد المرشح الديمقراطي جو بايدن.

ورسم الجمهوريون صورة قاتمة لأمريكا إذا فاز نائب الرئيس السابق بايدن بانتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني خلال مؤتمر تم تقلصيه بشكل كبير بسبب جائحة فيروس كورونا، مع تحذير كيمبرلي جيلفويل مستشارة حملة ترامب يوم الاثنين من أن الديمقراطيين يريدون "تدمير البلاد".

وانتقد الديمقراطيون يوم الثلاثاء نبرة المؤتمر الجمهوري قائلين إن ترامب يتحمل اللوم على التفشي الواسع للفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 177 ألف أمريكي وأفقد الملايين وظائفهم.

وقالت جريتشن ويتمر الحاكمة الديمقراطية لولاية ميشيجان للصحفيين في اتصال "الليلة الماضية كانت قاتمة وحاقدة مثيرة للخوف".

وأبدى الديمقراطيون انتقادهم للظهور المرتقب للسيدة الأولى ميلانيا ترامب في الحديقة الوردية وكلمة سيلقيها عن بعد وزير الخارجية مايك بومبيو أثناء زيارة دبلوماسية إلى إسرائيل.

ويتساءلون عما إذا كان استخدام البيت الأبيض - حيث سيلقي الرئيس الجمهوري كلمته التي سيقبل فيها ترشيح حزبه يوم الخميس - سيمثل انتهاكا لقانون هاتش لعام 1939 الذي يحظر على الموظفين الاتحاديين التدخل في أنشطة سياسية محددة.

وينوي بومبيو التحدث من القدس رغم أنه حذر الدبلوماسيين في يوليو تموز من أن المعينين من قبل الرئاسة يجب ألا يشاركوا في النشاط الحزبي بحسب ما جاء في برقية غير سرية اطلعت عليها السر الاخباري وتم إرسالها إلى جميع الدبلوماسيين الأمريكيين وذوي المناصب القنصلية بالخارج.

وقالت كيت بيدينجفيلد نائبة مدير حملة بادين إن قرار بومبيو بإلقاء كلمة سياسية أثناء مهمة بالخارج هو "استغلال فاضح للمنصب لأغراض سياسية معلنة" يقوض العمل الحساس الذي تقوم به وزارة الخارجية.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus