موسكو تطرد رئيس الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات
موسكو (=السر الاخباري) - أقالت روسيا يوم الجمعة يوري جانوس رئيس الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات من منصبه في خطوة ربما تؤدي إلى مزيد من توتر العلاقات بين البلاد والهيئات الرياضية العالمية.

موسكو (=السر الاخباري) - أقالت روسيا يوم الجمعة يوري جانوس رئيس الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات من منصبه في خطوة ربما تؤدي إلى مزيد من توتر العلاقات بين البلاد والهيئات الرياضية العالمية.

ويأتي قرار الطرد بعد اتهام اللجنة الأولمبية الروسية لجانوس بالمسؤولية عن تجاوزات مالية خطيرة بينما ينفي المسؤول المقال التهم.

ووصف جانوس الذي تولى المهمة في أغسطس آب 2017 التهم الموجهة إليه بأنها محاولة لتقويض جهود الوكالة الساعية لإعادة بناء الثقة الدولية في نظام مكافحة المنشطات الروسي.

وابتليت روسيا بفضائح منشطات منذ أن خلص تقرير في 2015 أشرفت عليه الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إلى وجود أدلة على تفشي تعاطي المنشطات في أوساط ألعاب القوى الروسية.

وعين جانوس رئيسا للوكالة الروسية تنفيذا لشرط لإعادة اعتماد الوكالة التي أوقفت في 2015 عقب تقرير المنشطات.

وعادت الوكالة إلى مزاولة نشاطها بشروط في سبتمبر أيلول 2018 لكنها اعتبرت غير ملتزمة باللوائح أواخر العام الماضي بعد أن وجدت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أنها زودتها ببيانات غير دقيقة تم التلاعب فيها.

وتقدمت الوكالة الروسية بطعن ضد قرار إيقاف الرياضيين الروس لأربعة أعوام ومنعهم من المشاركة في المنافسات الدولية عقابا على التلاعب في البيانات.

وستنظر محكمة التحكيم الرياضية في الطعن في نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus