مصادر: توقعات بأن تخفف مجموعة أوبك+ تخفيضات إنتاج النفط من أغسطس
لندن (السر الاخباري) - قالت أربعة مصادر في أوبك+ لالسر الاخباري إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ستخففان على الأرجح تخفيضات قياسية في إنتاج النفط بدءا من أغسطس آب، مع تعافي الطلب العالمي على الخام وصعود الأسعار من مستوياتها المنخفضة.

لندن (السر الاخباري) - قالت أربعة مصادر في أوبك+ لالسر الاخباري إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ستخففان على الأرجح تخفيضات قياسية في إنتاج النفط بدءا من أغسطس آب، مع تعافي الطلب العالمي على الخام وصعود الأسعار من مستوياتها المنخفضة.

واتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، الذين يشكلون ما يعرف بمجموعة أوبك+، على خفض قياسي للإنتاج قدره 9.7 مليون برميل يوميا، أو 10 بالمئة من الطلب العالمي، من مايو أيار ولمدة شهرين ثم مددت فترة الخفض إلى يوليو تموز.

وقالت المصادر إنه لم تحدث أي مناقشات حتى الآن بشأن تمديد التخفيضات إلى أغسطس آب، وهو ما يعني أنها في الغالب ستتراجع إلى 7.7 مليون برميل يوميا.

وقال مصدر بأوبك "من غير المرجح أن يكون هناك مزيد من التمديد ما لم يحدث تحرك نزولي آخر للطلب."

وسيجتمع وزراء بارزون من أوبك+ في منتصف يوليو تموز، في إطار اللجنة المعروفة باسم لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، لتقديم توصية بشأن المستوى القادم للتخفيضات.

وتعافت أسعار النفط إلى مستويات فوق 41 دولارا للبرميل من أدنى مستوى في 21 عاما، عندما نزلت عن 16 دولارا للبرميل في أبريل نيسان، بدعم من تخفيضات أوبك+ وتعافي الطلب مع تخفيف الحكومات إجراءات العزل العام.

وتحرص السعودية، الزعيم الفعلي لأوبك، وروسيا على توازن دقيق في دفع أسعار النفط للصعود لتلبية حاجات الميزانية لكن مع عدم وصولها إلى مستويات شديدة الارتفاع لتفادي ظهور طفرة النفط الصخري الأمريكي مجددا.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك هذا الشهر إن موسكو راضية عن السعر الحالي للنفط. وسجل إنتاج الخام الأمريكي هبوطا قياسيا بمقدار مليوني برميل يوميا، لكن توجد علامات على أنه يتعاف بوتيرة سريعة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus