مصدر: رئيس وزراء اليابان شينزو آبي بصدد الاستقالة لتدهور صحته
طوكيو (السر الاخباري) - قال مصدر مقرب من مسؤول بالحزب الحاكم في اليابان يوم الجمعة إن رئيس الوزراء شينزو آبي، أطول رئيس للوزراء بقاء في سدة الحكم في البلاد، بصدد الاستقالة بسبب تدهور حالته الصحية.

من إيلين لايز وليندا سيج ويوشيفومي تاكيموتو

طوكيو (السر الاخباري) - قال مصدر مقرب من مسؤول بالحزب الحاكم في اليابان يوم الجمعة إن رئيس الوزراء شينزو آبي، أطول رئيس للوزراء بقاء في سدة الحكم في البلاد، بصدد الاستقالة بسبب تدهور حالته الصحية.

وقال المصدر المقرب من مسؤول كبير في الحزب الديمقراطي الليبرالي بزعامة آبي "الاستقالة محسومة".

وذكرت وسائل إعلام محلية أيضا أن آبي قرر الاستقالة.

ومن المقرر أن يعقد آبي مؤتمرا صحفيا الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش).

ونقلت وكالة أنباء جيجي عن آبي قوله يوم الجمعة إنه لم يرد الاستقالة بشكل مفاجئ لكن حالته الصحية معرضة للتدهور بسبب معاودة آلام التهاب القولون.

ويعاني آبي مرض التهاب القولون التقرحي منذ سنوات، وأثار تردده على المستشفى مرتين في غضون أسبوع واحد في الآونة الأخيرة تساؤلات حول ما إذا كان بإمكانه البقاء في المنصب حتى نهاية فترة ولايته زعيما للحزب الحاكم ورئيسا للوزراء في سبتمبر أيلول 2021.

ومع انتشار الأنباء، انخفض مؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية بنسبة 2.12 في المئة مسجلا 22717.02 نقطة، في حين انخفض مؤشر توبكس الأوسع بنسبة 1.00 في المئة إلى 1599.70 نقطة.

وستطلق استقالة آبي سباقا على القيادة داخل الحزب الديمقراطي الليبرالي سيتعين انتخاب من يفوز فيه رسميا في البرلمان.

وعاد آبي المحافظ رئيسا للوزراء لفترة ولاية ثانية نادرة في ديسمبر كانون الأول 2012، متعهدا بإنعاش النمو بمزيج من سياسة نقدية يسيرة وإنفاق مالي وإصلاحات. كما تعهد بتعزيز دفاعات اليابان وكان يريد مراجعة دستور البلاد السلمي.

وكسر آبي يوم الاثنين رقما قياسيا لأطول فترة متتالية في منصب رئيس الوزراء والذي كان يحمله عمه الأكبر إيساكو ساتو قبل نصف قرن.

وتعرض آبي لانتقادات بسبب أسلوب تعامله مع جائحة الكورونا وفضائح بين أعضاء الحزب، وشهد مؤخرا انخفاض مستوى التأييد له إلى أحد أدنى المستويات خلال ما يقرب من ثماني سنوات في المنصب.

ولم تشهد اليابان مستويات الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بالفيروس التي شهدتها بلدان أخرى لكن آبي واجه انتقادات بسبب التخبط في إدارة الأزمة في مهدها وما يصفه البعض بأنه افتقار للقيادة مع انتشار العدوى.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus