مصحح-نشاط المصانع الأمريكية يبلغ ذروة عامين في أغسطس
(لتصحيح أفق المقارنة في العنوان والفقرتين الأول والثانية)

(لتصحيح أفق المقارنة في العنوان والفقرتين الأول والثانية)

واشنطن (السر الاخباري) - تسارع نشاط التصنيع في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى له خلال نحو عامين في أغسطس آب وسط ارتفاع في طلبيات التوريد الجديدة، لكن التوظيف واصل الانكماش، مما يدعم الآراء القائلة بأن تعافي سوق العمل يفقد الزخم.

وقال معهد إدارة التوريدات يوم الثلاثاء إن مؤشره لنشاط المصانع الأمريكية ارتفع إلى 56.0 الشهر الماضي من 54.2 في يوليو تموز. وذاك أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2018 وينطوي على نمو للشهر الثالث على التوالي.

وتشير أي قراءة فوق 50 إلى توسع في التصنيع الذي يسهم بنسبة 11 بالمئة من الاقتصاد الأمريكي. كان اقتصاديون استطلعت السر الاخباري آراءهم توقعوا ارتفاع المؤشر إلى 54.5 في أغسطس آب.

وارتفع المؤشر الفرعي للطلبيات الجديدة إلى 67.6 في أغسطس آب، وهي أقوى قراءة منذ ديسمبر كانون الأول 2017، من 61.5 في يوليو تموز.

وعلى الرغم من استمرار تحسن التوظيف بالمصانع الشهر الماضي، فقد ظل في نطاق الانكماش. ارتفع مؤشر التوظيف إلى 46.4 من 44.3 في يوليو تموز.

ومن المتوقع أن يُظهر تقرير التوظيف الحكومي، المُتابع عن كثب، لدى صدوره يوم الجمعة، خلق 1.4 مليون وظيفة في أغسطس آب بعد إضافة 1.763 مليون في يوليو تموز، وفقا لمسح أجرته السر الاخباري لآراء الاقتصاديين.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus