مسلحون يقتلون رئيس منظمة إغاثة يابانية و5 آخرين في أفغانستان
كابول/ننكرهار (أفغانستان) (السر الاخباري) - قال مسؤولون إن ستة أشخاص بينهم رئيس منظمة إغاثة غير حكومية يابانية قتلوا يوم الأربعاء بعد أن هاجم مسلحون مجهولون سيارتهم في جلال اباد عاصمة إقليم ننكرهار في شرق أفغانستان.

من أحمد سلطان وعبد القادر صديقي

كابول/ننكرهار (أفغانستان) (السر الاخباري) - قال مسؤولون إن ستة أشخاص بينهم رئيس منظمة إغاثة غير حكومية يابانية قتلوا يوم الأربعاء بعد أن هاجم مسلحون مجهولون سيارتهم في جلال اباد عاصمة إقليم ننكرهار في شرق أفغانستان.

يأتي هذا بعد أسبوع من هجوم بعبوة ناسفة استهدف مركبة تابعة للأمم المتحدة في كابول مما أثار مخاوف بشأن العاملين في الإغاثة الإنسانية في البلاد.

وكان تيتسو ناكامورا، رئيس منظمة (بيس جابان) للخدمات الطبية، يشارك في أعمال إعادة الإعمار في مجال الري والزراعة وحصل في الآونة الأخيرة على الجنسية الأفغانية الشرفية بعد عشرات الأعوام من العمل الإنساني في شرق البلاد.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في مؤتمر صحفي في طوكيو "أشعر بصدمة لوفاته بهذا الشكل. فقد خاطر بحياته في بيئة خطرة للقيام بأعمال متعددة جعلت أبناء الشعب الأفغاني يشعرون بامتنان كبير له".

وذكر سُهراب قادري عضو المجلس الإقليمي في ننكرهار لالسر الاخباري أن المسلحين فروا من مكان الهجوم مشيرا إلى أن الشرطة بدأت عملية البحث عنهم. وأضاف أنه يعتقد أن ناكامورا استُهدف بسبب عمله.

وقال "قام الدكتور ناكامورا بعمل عظيم في إعادة إعمار أفغانستان خاصة في مجالي الري والزراعة".

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها بعد عن الهجوم لكن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان نفي أي صلة بالهجوم.

وقال صديق صديقي المتحدث باسم الرئيس الأفغاني أشرف غني "تدين الحكومة الأفغانية بشدة الهجوم الخسيس والجبان على أكبر صديق للشعب الأفغاني.. الدكتور ناكامورا".

وأضاف "لقد كرس حياته من أجل تغيير حياة الأفغان".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus