مسؤول بمنظمة العمل: أزمة فيروس كورونا قد تدمر عددا "أكبر بكثير" من 25 مليون وظيفة
جنيف (السر الاخباري) - مسؤول بارز بمنظمة العمل الدولية يوم الخميس إن عدد الوظائف التي خسرها العالم بسبب أزمة فيروس كورونا قد تكون "أعلى إلى حد كبير" من رقم الخمسة وعشرين مليون التي وردت في تقديرات أصدرتها المنظمة قبل أسبوع فقط.

جنيف (السر الاخباري) - مسؤول بارز بمنظمة العمل الدولية يوم الخميس إن عدد الوظائف التي خسرها العالم بسبب أزمة فيروس كورونا قد تكون "أعلى إلى حد كبير" من رقم الخمسة وعشرين مليون التي وردت في تقديرات أصدرتها المنظمة قبل أسبوع فقط.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في الثامن عشر من مارس آذار إنه استنادا إلى سيناريوهات مختلفة لآثار الوباء على النمو الاقتصادي العالمي فإنها تقدر أن أعداد العاطلين حول العالم ستزيد بما يتراوح بين 5.3 مليون و24.7 مليون.

لكن سانجيون لي، مدير إدارة سياسة التوظيف بمنظمة العمل الدولية، أبلغ السر الاخباري في جنيف يوم الخميس أن نطاق البطالة المؤقتة والاستغناءات عن العمال وعدد من تقدموا بطلبات للحصول على إعانة بطالة أعلى بكثير من التوقعات الأولية.

وأضاف قائلا "نحتاج إلى إجراء تعديل نزولي، التوقعات ستكون أكبر بكثير وأعلى إلى حد كبير من رقم 25 مليون الذي قدرناه".

ومن المتوقع أن تصدر المنظمة تقديراتها القادمة في الأسبوع المقبل.

وبالمقارنة، فإن الأزمة المالية العالمية في 2008 و2009 زادت البطالة حول العالم بمقدار 22 مليون.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus