متظاهرون إسرائيليون يشجبون الفساد ويواصلون الضغط على نتنياهو
القدس (السر الاخباري) - شارك آلاف الإسرائيليين في احتجاجات بالقدس يوم السبت ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو منددين بفساده المزعوم وبتعامل الحكومة مع وباء فيروس كورونا.

القدس (السر الاخباري) - شارك آلاف الإسرائيليين في احتجاجات بالقدس يوم السبت ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو منددين بفساده المزعوم وبتعامل الحكومة مع وباء فيروس كورونا.

وتجمع حشد ضخم في مسيرة بالشوارع المحيطة بالمقر الرسمي لإقامة نتنياهو للمطالبة باستقالته. واشتبك بعض المتظاهرين مع الشرطة التي احتجزت سبعة أشخاص على الأقل في حين أصيب ضابط شرطة بجروح.

واكتسبت الاحتجاجات المناوئة للحكومة زخما خلال الصيف، حيث يتهم المحتجون نتنياهو بالانشغال بدعوى قضائية تتهمه بالفساد بينما تتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا. وينفي رئيس الوزراء ارتكاب أي مخالفات.

وتخطت إسرائيل يوم الجمعة حاجز مئة ألف إصابة بفيروس كورونا، وسجلت 809 وفيات من بين سكانها البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة. وتشهد إسرائيل ركودا اقتصاديا وبطالة تزيد نسبتها على 20 في المئة.

وندد نتنياهو بالمظاهرات واتهم المتظاهرين بإهانة الديمقراطية ووسائل الإعلام الإسرائيلية بتشجيعها. وقال إن اقتصاد إسرائيل في وضع أفضل بالمقارنة باقتصادات العديد من البلدان المتقدمة التي ضربتها الجائحة.

وتأتي مسيرة السبت الاحتجاجية قبل أيام فقط من الموعد النهائي لاعتماد الحكومة للميزانية المقرر في 25 أغسطس آب. وقد يفضي الإخفاق في ذلك إلى الدعوة لانتخابات عامة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus