ناسداك يغلق عند ذروة غير مسبوقة بفضل مكاسب أسهم التكنولوجيا
نيويورك (السر الاخباري) - أغلق المؤشر ناسداك المجمع عند ذروة غير مسبوقة يوم الخميس، وصعد أيضا المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز الصناعي، حيث عوضت مكاسب لأسهم شركات التكنولوجيا ذات الثقل أثر بيانات ضعيفة أكدت التوقعات القاتمة لمجلس الاحتياطي الاتحادي عن طريق صعبة تنتظر التعافي الاقتصادي.

نيويورك (السر الاخباري) - أغلق المؤشر ناسداك المجمع عند ذروة غير مسبوقة يوم الخميس، وصعد أيضا المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز الصناعي، حيث عوضت مكاسب لأسهم شركات التكنولوجيا ذات الثقل أثر بيانات ضعيفة أكدت التوقعات القاتمة لمجلس الاحتياطي الاتحادي عن طريق صعبة تنتظر التعافي الاقتصادي.

وصعدت أسهم أبل - الشركة الأمريكية الوحيدة المدرجة التي تتخطى قيمتها السوقية عتبة التريليوني دولار - وأمازون.كوم ومايكروسوفت لتدعم المؤشرات الرئيسية الثلاثة في ظل مراهنة المستثمرين على أن تلك الشركات ستجتاز الأزمة الاقتصادية بنجاح.

وبناء على بيانات غير رسمية، صعد داو 0.17 بالمئة ليغلق على 27740.17 نقطة، وزاد ستاندرد اند بورز 0.32 بالمئة مسجلا 3385.56 نقطة، وارتفع ناسداك 1.06 بالمئة إلى 11264.95 نقطة.

كانت الأسهم فتحت على انخفاض بفعل بيانات أظهرت ارتفاع طلبات إعانة البطالة على غير المتوقع إلى أكثر من مليون طلب الأسبوع الماضي بعد أن نزلت عن ذلك المستوى للمرة الأولى منذ بداية الجائحة.

وقال برايان رينولدز، كبير استراتيجيي السوق لدى رينولدز ستراتيجيز، "المستثمرون يتطلعون لما وراء التراجع صوب نقطة يمكن أن نبدأ عندها التعافي ولاسيما في ظل دعم مجلس الاحتياطي للشركات.

"سواء كان خطأ أم صوابا، هكذا الوضع. وإن كنت أرى أن السوق تبالغ بعض الشيء في الابتهاج."

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus