نشاط قطاع الخدمات في أمريكا يتباطأ بأكثر من المتوقع في نوفمبر
واشنطن (السر الاخباري) - تباطأ نشاط قطاع الخدمات في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في نوفمبر تشرين الثاني مع استمرار القلق حيال التوترات التجارية ونقص في العمال، وهو ما قد يجدد مخاوف بشأن قوة الاقتصاد.

واشنطن (السر الاخباري) - تباطأ نشاط قطاع الخدمات في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في نوفمبر تشرين الثاني مع استمرار القلق حيال التوترات التجارية ونقص في العمال، وهو ما قد يجدد مخاوف بشأن قوة الاقتصاد.

وقال معهد إدارة التوريدات يوم الأربعاء إن مؤشره لنشاط قطاع الخدمات هبط إلى قراءة عند 53.9 الشهر الماضي من 54.7 في أكتوبر تشرين الأول. وتشير قراءة فوق 50 إلى نمو في القطاع الذي يشكل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت السر الاخباري آراءهم قد توقعوا أن ينخفض المؤشر إلى 54.5 في نوفمبر تشرين الثاني.

وأفاد معهد إدارة التوريدات يوم الاثنين بأن نشاط قطاع الصناعات التحويلية في أكبر اقتصاد في العالم انكمش لرابع شهر على التوالي في نوفمبر تشرين الثاني مع تراجع طلبات الشراء الجديدة إلى أدنى مستوى لها منذ 2012.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus