نيكي يهوي مع تأهب رئيس وزراء اليابان للاستقالة
طوكيو (السر الاخباري) - انخفضت الأسهم اليابانية يوم الجمعة بأكبر قدر في قرابة شهر بفعل أنباء عن أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي سيستقيل، مما يضع نهاية مفاجئة لحكومة مستقرة ومزيج سياسات من التحفيز النقدي والمالي القوي.

طوكيو (السر الاخباري) - انخفضت الأسهم اليابانية يوم الجمعة بأكبر قدر في قرابة شهر بفعل أنباء عن أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي سيستقيل، مما يضع نهاية مفاجئة لحكومة مستقرة ومزيج سياسات من التحفيز النقدي والمالي القوي.

وتراجع المؤشر نيكي القياسي 2.65 بالمئة خلال الجلسة قبل أن يغلق منخفضا 1.41 بالمئة عند 22882.65 نقطة.

وذكرت السر الاخباري نقلا عن مصدر مقرب من مسؤول في الحزب الحاكم أن آبي، الذي تولى منصبه لمدة هي الأطول في البلاد، من المقرر أن يستقيل بسبب تدهور حالته الصحية بعد توليه منصبه لنحو ثماني سنوات.

وساهم تحفيز قوي نفذه آبي وتعاونه الوثيق مع البنك المركزي في تنشيط الأسهم اليابانية، إذ بلغ المؤشر نيكي أعلى مستوى في 27 عاما في 2008.

وخسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.68 بالمئة إلى 1604.87 نقطة فيما ارتفعت قيمة التداولات لأعلى مستوى في أكثر من شهرين عند 2.825 تريليون ين (26.60 مليار دولار).

وفقدت أسهم النمو 1.21 بالمئة بينما استقرت أسهم القيمة تقريبا، إذ اشترى المستثمرون أسهم الشركات المالية وأسهم قيمة أخرى متراجعة عقب استراتيجية سياسة طويلة الأجل جديدة لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) للسماح للتضخم بالارتفاع.

وقفز سهم داي-ايتشي لايف 4.4 بالمئة بينما ربح سهم تي اند دي هولدنجز 4.2 بالمئة. ومن بين البنوك، أضاف سهم ميزوهو 1.6 بالمئة بينما ربح سهم سوميتومو ميتسوي تراست 3.2 بالمئة وارتفع سهم سوميتومو ميتسوي فايننشال 2.2 بالمئة.

على الجانب الآخر، باع المستثمرون أسهم شركات التكنولوجيا وأخرى حققت أداء قويا في الآونة الأخيرة لجني الأرباح.

ونزل سهم سوني ومجموعة سوفت بنك 3.3 بالمئة لكل منهما. وتراجع سهم إم ثري لتشغيل خدمات الدعم الطبي خمسة بالمئة بينما تراجع سهم طوكيو إلكترون لأدوات صناعة الرقائق 3.5 بالمئة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus