نيشيكوري ينسحب من أمريكا المفتوحة للتنس رغم سلبية اختبارات كورونا
(السر الاخباري) - قال الياباني كي نيشيكوري يوم الأربعاء إن آخر فحص خضع له للكشف عن فيروس كورونا جاء سلبيا بعد أن جاءت النتيجة إيجابية مرتين في وقت سابق هذا الشهر لكنه مع ذلك قرر الانسحاب من أمريكا المفتوحة للتنس.

(السر الاخباري) - قال الياباني كي نيشيكوري يوم الأربعاء إن آخر فحص خضع له للكشف عن فيروس كورونا جاء سلبيا بعد أن جاءت النتيجة إيجابية مرتين في وقت سابق هذا الشهر لكنه مع ذلك قرر الانسحاب من أمريكا المفتوحة للتنس.

وانسحب نيشيكوري (30 عاما)، الذي سبق له التأهل لنهائي أمريكا المفتوحة في 2014، من بطولة سينسناتي التي تمثل استعدادا للبطولة الكبرى بعد أول نتيجة إيجابية له مما آثار الشكوك حول مشاركته في أمريكا المفتوحة المقرر أن تنطلق يوم الاثنين.

وقال المصنف الرابع على العالم سابقا في موقعه على الانترنت "يسعدني أن أعلن أن نتيجة اختبار كوفيد-19 جاءت سلبية. سأعود تدريجيا من الغد للتدريبات.

وأضاف نيشيكوري المصنف 31 عالميا "لكني قررت بعد التشاور مع فريقي المعاون الانسحاب من أمريكا المفتوحة هذا العام. بعد هذا التوقف الطويل أشعر أن العودة لخوض مباريات من خمس مجموعات ليس خيارا ذكيا حتى أكون في كامل جاهزيتي.

"أشعر بخيبة أمل لأني أعشق أمريكا المفتوحة ولدي ذكريات رائعة هناك".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus