وكالة: الإمارات تلغي مقاطعة إسرائيل في خطوة جديدة لتطبيع العلاقات
دبي (السر الاخباري) - قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية يوم السبت إن رئيس البلاد أصدر مرسوما يلغي قانون مقاطعة إسرائيل ويسمح بعقد اتفاقيات تجارية أو مالية وغيرها مع هيئات أو أفراد إسرائيليين، في خطوة مهمة أخرى نحو تطبيع العلاقات.

من ماهر شميطلي

دبي (السر الاخباري) - قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية يوم السبت إن رئيس البلاد أصدر مرسوما يلغي قانون مقاطعة إسرائيل ويسمح بعقد اتفاقيات تجارية أو مالية وغيرها مع هيئات أو أفراد إسرائيليين، في خطوة مهمة أخرى نحو تطبيع العلاقات.

وأضافت الوكالة أن المرسوم الذي أصدره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يأتي "ضمن جهود دولة الإمارات لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري مع إسرائيل، ومن خلال وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولا إلى علاقات ثنائية من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي".

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه شركة طيران العال الإسرائيلية لتسيير أول رحلة للطيران المباشر بين مطار بن جوريون في تل أبيب والعاصمة الإماراتية أبوظبي تقل وفدا حكوميا إسرائيليا وكبار مساعدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي توسط في اتفاق لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات في 13 أغسطس آب.

وقال مسؤول أمريكي إن جاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب سيكون ضمن المسؤولين الأمريكيين على متن الرحلة التي ستكون في 31 أغسطس آب.

ولا يزال يتعين الاتفاق بشأن تفاصيل تتعلق بفتح السفارتين وروابط التجارة والسفر قبل التوقيع الرسمي على الاتفاق.

وفي تل أبيب، قال وزير الزراعة الإسرائيلي ألون شوستر إن إسرائيل تعمل على مشروعات مشتركة محتملة قد تساهم في تطوير الأمن الغذائي في الإمارات مثل تحلية المياه وزراعة المحاصيل في الصحراء.

وأضاف لإذاعة محلية في مقابلة بُثت يوم الجمعة "بأموالهم وخبرتنا يمكن أن نقطع شوطا طويلا، مهمتنا هي تحويل هذا النموذج المدهش إلى واقع".

وبموجب المرسوم الرئاسي يسمح لمواطني وشركات الإمارات العمل مع إسرائيل ويشمل ذلك التجارة والمعاملات المالية.

وقال المرسوم "يمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أيا كانت طبيعته".

ولا توجد روابط جوية رسمية بين إسرائيل والإمارات ولم يتضح إن كانت شركة العال ستتمكن من التحليق في أجواء السعودية، التي لا تربطها علاقات رسمية مع إسرائيل، من أجل تقليص زمن الرحلة.

وفي مايو أيار توجهت طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية إلى تل أبيب لتوصيل إمدادات للفلسطينيين لاستخدامها في مواجهة جائحة فيروس كورونا لتكون أول رحلة تسيرها شركة طيران إماراتية إلى إسرائيل.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus