وزير الداخلية الهندي يعود للمستشفى بعد شفائه من كوفيد-19
مومباي/نيودلهي (السر الاخباري) - دخل وزير الداخلية الهندي أميت شاه المستشفى مرة أخرى يوم الثلاثاء بعد شعوره بالتعب وآلام في الجسم، وذلك بعد أربعة أيام من قوله إنه شُفي من مرض كوفيد-19 الذي أصاب أكثر من 2.7 مليون نسمة في الهند.

مومباي/نيودلهي (السر الاخباري) - دخل وزير الداخلية الهندي أميت شاه المستشفى مرة أخرى يوم الثلاثاء بعد شعوره بالتعب وآلام في الجسم، وذلك بعد أربعة أيام من قوله إنه شُفي من مرض كوفيد-19 الذي أصاب أكثر من 2.7 مليون نسمة في الهند.

وشاه مساعد مقرب من رئيس الوزراء ناريندرا مودي وهو فعليا الرجل الثاني في مجلس وزرائه.

وقال معهد عموم الهند للعلوم الطبية، وهو مستشفى حكومي بالعاصمة نيودلهي، إن وزير الداخلية انتقل إليه.

وأضاف المستشفى في بيان "يشعر بالراحة ويواصل عمله من المستشفى"، مضيفا أن أحدث الاختبارات أثبتت خلوه من فيروس كورونا المسبب لكوفيد-19.

وشاه هو أبرز سياسي هندي يصاب بعدوى كورونا. ويوم الاثنين، قالت كيران مازومدار شو، رئيسة شركة بيوكون للأدوية والتي تصنع علاجات لكوفيد-19، إنها أصيبت بالمرض.

وسجلت الهند ثالث أكبر عدد من الإصابات بكوفيد-19 بعد الولايات المتحدة والبرازيل، ويتجاوز عدد الحالات الجديدة بها 50 ألفا يوميا منذ 30 يوليو تموز. وقفزت الإصابات في الهند بواقع 55079 حالة يوم الثلاثاء في حين زادت الوفيات الناجمة عن كورونا 876 حالة ليصل الإجمالي إلى 51797 حالة وفاة.

واستقر العدد إلى حد كبير في مومباي ودلهي، لكنه في زيادة مطردة في مدن أصغر مثل بونيه وبنجالورو.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus