وزير خارجية فرنسا: لبنان بغير حكومة جديدة وإصلاحات.. يواجه خطر الزوال
باريس (السر الاخباري) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الخميس إن لبنان يواجه خطر الزوال بسبب تقاعس النخبة السياسية التي يتعين عليها تشكيل حكومة جديدة سريعا لتنفيذ إصلاحات ضرورية للبلاد.

باريس (السر الاخباري) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الخميس إن لبنان يواجه خطر الزوال بسبب تقاعس النخبة السياسية التي يتعين عليها تشكيل حكومة جديدة سريعا لتنفيذ إصلاحات ضرورية للبلاد.

وأضاف لو دريان في حديث لإذاعة (آر.تي.إل) "لن يوقع المجتمع الدولي شيكا على بياض إذا لم تنفذ (السلطات) الإصلاحات. عليهم تنفيذها سريعا... لأن الخطر اليوم هو زوال لبنان".

وتقود فرنسا جهودا دبلوماسية منذ عامين تقريبا لإقناع لبنان بالمضي قدما في إصلاحات ونيل مساعدات خارجية يحتاجها لمواجهة انهيار مالي.

وفي أعقاب الانفجار المروع الذي وقع بمرفأ بيروت في الرابع من أغسطس آب ودمر أحياء بأكملها وأودى بحياة أكثر من 180 شخصا وشرد 250 ألفا آخرين، هرع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى هناك على أمل استغلال مسألة مساعدات إعادة الإعمار الدولية في إقناع الفصائل اللبنانية باختيار حكومة جديدة يقودها أفراد لم يلطخهم الفساد ويدعمها المانحون الأجانب.

لكن التقدم بطيء ويزداد بعض الدبلوماسيين إحباطا من الوضع.

وسيعود ماكرون إلى بيروت في الأول من سبتمبر أيلول.

وقال لو دريان "على السلطات اللبنانية أن تنهض بمسؤولياتها. إنهم مدربون ومؤهلون، لكنهم أجمعوا فيما بينهم على التقاعس، وهذا لم يعد ممكنا. أبلغهم الرئيس بذلك عندما ذهب في السادس من أغسطس وسيكرره عندما يكون في بيروت يوم الثلاثاء".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus