رابطة دوري السلة الأمريكي تؤجل ثلاث مباريات بعد احتجاج باكس ضد الظلم العنصري
(السر الاخباري) - قررت رابطة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين تأجيل ثلاث مباريات بالأدوار الإقصائية يوم الأربعاء بعدما قاطع مليووكي باكس مباراته الخامسة في سلسلة مواجهاته ضد أورلاندو ماجيك احتجاجا ضد الظلم العنصري.

من روري كارول

(السر الاخباري) - قررت رابطة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين تأجيل ثلاث مباريات بالأدوار الإقصائية يوم الأربعاء بعدما قاطع مليووكي باكس مباراته الخامسة في سلسلة مواجهاته ضد أورلاندو ماجيك احتجاجا ضد الظلم العنصري.

ويأتي إجراء باكس، الذي يتخذ من ولاية ويسكونسن مقرا له، بعد إطلاق الشرطة النار على جيكوب بليك وهو رجل أسود في مدينة كينوشا في الولاية ذاتها يوم الأحد.

وقالت الرابطة في بيان "في ضوء قرار ميلووكي باكس بعدم اللعب في مباراته الخامسة ضد أورلاندو ماجيك قررنا تأجيل الثلاث مباريات اليوم وهي باكس ضد ماجيك وهيوستون روكتس ضد أوكلاهوما سيتي ثاندر ولوس أنجليس ليكرز ضد بورتلاند تريل بليزرز.

"سيتم تحديد موعد آخر للمباراة الخامسة في كل سلسلة منها".

وفي وقت سابق يوم الأربعاء أبلغ مايك بودنهولزر مدرب باكس الصحفيين أن النادي "منزعج للغاية مما يحدث في كينوشا".

وأضاف "إنه تحد كبير أن تكون لديك الرغبة والتقدير في التغيير وأن تريد شيئا مختلفا وأفضل في كينوشا وميلووكي وويسكونسن ثم تنزل إلى أرض الملعب لخوض مباراة".

وقرر ماجيك، الذي يتأخر 3-1 في السلسلة التي تُحسم على أساس الأفضل في سبع مباريات في الدور الأول بالأدوار الإقصائية، ترك الملعب عندما علم بقرار باكس.

وقال موقع ذا أثليتيك إن لاعبي باكس كانوا في غرفة الملابس يحاولون التواصل مع جوش كاول المدعي العام لولاية ويسكونسن.

وأشارت مصادر للموقع إلى أن ماجيك رفض اعتباره فائزا بالمباراة.

ولم يتسن لالسر الاخباري الحصول على تعليق من باكس.

وسيجتمع اللاعبون مساء الأربعاء لتحديد الخطوات المقبلة.

وانتقلت الاحتجاجات إلى دوري البيسبول إذ قرر ميلووكي برويرز وسينسناتي ريدز عدم خوض مباراتهما مساء الأربعاء في ميلووكي. وأوضحت تقارير إعلامية إلى أن عددا من أندية الدوري تفكر في عدم اللعب أيضا.

وتصدرت الاحتجاجات ضد الظلم العنصري وعنف الشرطة الحديث عند استئناف الدوري داخل منتجع ديزني وورلد بالقرب من أورلاندو الشهر الماضي.

وتم كتابة "حياة السود مهمة" على أرض جميع الملاعب كما وضع أغلب اللاعبين شعارات متضامنة مع العدالة الاجتماعية على قمصانهم لكن مقاطعة باكس كانت الحدث الأبرز من أي فريق حتى الآن.

وأشعلت وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود توفي في عهدة شرطة الشرطة في مايو أيار، الاحتجاجات في الولايات المتحدة وشارك العديد من لاعبي الدوري في مسيرات.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus