رئيس وزراء اليابان يريد أن يؤدي عمله على أكمل وجه وسط مخاوف على صحته
طوكيو (السر الاخباري) - قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يوم الاثنين إنه يريد الاعتناء بصحته وأن يبذل كل ما بوسعه في عمله، وذلك بعدما أثارت زيارته الثانية للمستشفى خلال أيام مخاوف بشأن ما إذا كان قادرا على مواصلة قيادة ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

من كيوشي تاكيناكا وكاوري كانيكو

طوكيو (السر الاخباري) - قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يوم الاثنين إنه يريد الاعتناء بصحته وأن يبذل كل ما بوسعه في عمله، وذلك بعدما أثارت زيارته الثانية للمستشفى خلال أيام مخاوف بشأن ما إذا كان قادرا على مواصلة قيادة ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

جاءت الزيارة فيما تجاوز أطول رئيس للوزراء بقاء في المنصب باليابان المدة القياسية التي قضاها عمه الأكبر إيساكو ساتو رئيسا للوزراء قبل نصف قرن، الأمر الذي زاد من التكهنات بأن آبي قد يستقيل بعدما حقق هذا الإنجاز.

وقال آبي للصحفيين في مقر إقامته الرسمي بعد زيارة مستشفى في طوكيو "أريد الاعتناء بصحتي وأداء عملي على أكمل وجه". وأضاف أنه تسلم في المستشفى نتائج فحص خضع له الأسبوع الماضي وأجرى فحوصا إضافية.

وقال آبي، الذي يحتفل بعيد ميلاده السادس والستين الشهر المقبل، إنه يرغب في الحديث في وقت لاحق عن الفحوص.

وقال يوشيهيدي سوجا المتحدث باسم الحكومة في وقت سابق إن آبي يجري متابعة لفحص أجري قبل أسبوع، وهو الفحص الذي استغرق سبع ساعات ونصف مما أجج المخاوف بشأن حالته الصحية.

لكن قناة نيبون تي.في نقلت عن عدة مصادر لم تسمها بالحكومة والحزب الحاكم أن آبي يتلقى علاجا من مرض مزمن وليس مجرد الخضوع لفحوص.

وآبي رئيس للوزراء لولاية ثانية منذ 2012 بعد ولاية سابقة استقال منها فجأة في عام 2007 بسبب معاناته من مرض التهاب القولون التقرحي، وهو مرض بات يسيطر عليه الآن بدواء لم يكن متاحا في السابق.

وتنتهي رئاسة آبي للحزب الديمقراطي الحر وبالتالي رئاسته للحكومة في سبتمبر أيلول 2021 إلا إذا تنحى قبل ذلك.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus