رئيس وزراء إسبانيا يتوجه لأفريقيا وصدور قائمة الدول الآمنة قريبا
مدريد (السر الاخباري) - يعتزم رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث القيام بأول رحلة دولية منذ بدء أزمة فيروس كورونا إلى غرب أفريقيا يوم الثلاثاء لحضور قمة تناقش قضايا منطقة الساحل مع رؤساء دول آخرين بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

مدريد (السر الاخباري) - يعتزم رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث القيام بأول رحلة دولية منذ بدء أزمة فيروس كورونا إلى غرب أفريقيا يوم الثلاثاء لحضور قمة تناقش قضايا منطقة الساحل مع رؤساء دول آخرين بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال مكتب سانتشيث في بيان إن الزعماء الأوروبيين سينضم إليهم في موريتانيا رؤساء مجموعة دول الساحل الخمس، التي تضم أيضا مالي وبوركينا فاسو وتشاد والنيجر، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش.

وتعاني المنطقة من عنف الإسلاميين المتشددين.

وفي مؤشر آخر على استئناف السفر ببطء بعد شهور من القيود لاحتواء فيروس كورونا، قالت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا جونزاليس لايا إن الاتحاد الأوروبي سيصدر قائمة بالدول الآمنة فيما يتعلق بمرض كوفيد-19 من خارج التكتل بحلول يوم الثلاثاء على أقصى تقدير.

وقال مكتب سانتشيث إنه سيقدم بعض المساعدات المتعلقة بفيروس كورونا إلى موريتانيا عندما يصل لحضور القمة. وقال البيان إن قضايا الهجرة ستكون أيضا على جدول الأعمال.

ونشرت فرنسا، القوة الاستعمارية السابقة، آلاف الجنود في منطقة الساحل القاحلة جنوب الصحراء الكبرى منذ عام 2013. لكن العنف الذي تمارسه الجماعات المرتبطة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية يتصاعد.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus