رئيس وزراء تايلاند يأمر بتشريح ثان لجثة شاهد رئيسي في قضية رد بول
بانكوك (السر الاخباري) - أمر رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا بإجراء تشريح ثان لجثة شاهد رئيسي في قضية مقتل شخص صدمته سيارة حفيد مؤسس شركة مشروب الطاقة الشهير رد بول وسط غضب شعبي من إسقاط التهم.

بانكوك (السر الاخباري) - أمر رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا بإجراء تشريح ثان لجثة شاهد رئيسي في قضية مقتل شخص صدمته سيارة حفيد مؤسس شركة مشروب الطاقة الشهير رد بول وسط غضب شعبي من إسقاط التهم.

وتوفي جاروتشارت ماردثونج (40 عاما) فيما قالت الشرطة إنه حادث دراجة نارية على ما يبدو يوم الخميس، وسط شكوك عامة حول سبب الوفاة على وجه الدقة.

ولم يتم نشر نتائج تشريح الجثة الأولي. وقالت وسائل إعلام محلية إن أسرته تعتزم إحراق الجثة يوم الأحد.

وقالت ترايسولي ترايسوراناكول نائبة المتحدث باسم الحكومة إن جاروتشارت كان شاهدا رئيسيا في تحقيق الشرطة بخصوص قضية فورايوت يوفيدهيا، حفيد مؤسس شركة رد بول، الذي اتُهم بقتل شرطي بسيارته عام 2012.

وقالت الشرطة الأسبوع الماضي إنه جميع التهم الموجهة إلى فورايوت أُسقطت مما أثار الغضب الشعبي من إفلات الأغنياء وذوي النفوذ من العقاب.

وقالت ترايسولي في بيان يوم الأحد إن رئيس الوزراء يريد ضمان تحقيق العدالة وإزالة الشكوك العامة حول هذه القضية.

وأضافت "كرر رئيس الوزراء تأكيد أن الحكومة ستساعد في إقامة العدل في هذه القضية. وسيتم معاقبة أي مخطئ وإزالة الغموض في أذهان الجمهور حول هذه القضية".

وقالت الشرطة إن جاروتشارت توفي في المستشفى بعد أن اصطدم بسائق دراجة نارية أخرى. وأصيب السائق لكنه غادر المستشفى.

كان رئيس الوزراء قد قال إن لجنة تشكلت لمعرفة ما الذي أدى إلى إسقاط القضية لكنها لن تتدخل في عمل المدعي العام والشرطة والقضاء. وأمام اللجنة 30 يوما لإنجاز مهمتها.

ولم يمتثل فورايوت لثمانية أوامر استدعاء للمثول أمام المحكمة. وكان متهما بصدم شرطي بسيارته الفيراري السوداء وجر جثته لعشرات الأمتار قبل الفرار من المكان. وكان عمره حينئذ 27 عاما.

وأصدرت السلطات مذكرة لتوقيفه بعد خمس سنوات من هذا الحادث لكنه غادر البلاد في وقت لاحق. وليس معروفا مكان وجوده في الوقت الحالي.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus