رغبة ديوكوفيتش في تأسيس رابطة جديدة لمحترفي التنس تواجه مقاومة
(السر الاخباري) - أعلن نوفاك ديوكوفيتش استقالته من منصبه كرئيس لمجلس اللاعبين التابع لاتحاد اللاعبين المحترفين ونيته في تأسيس رابطة جديدة لتمثيل محترفي التنس لكنه قوبل بمقاومة قوية.

(السر الاخباري) - أعلن نوفاك ديوكوفيتش استقالته من منصبه كرئيس لمجلس اللاعبين التابع لاتحاد اللاعبين المحترفين ونيته في تأسيس رابطة جديدة لتمثيل محترفي التنس لكنه قوبل بمقاومة قوية.

وقال مصدر لالسر الاخباري يوم السبت إن ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا والكندي فاسيك بوسبيسيل والأمريكي جون إيسنر استقالوا من مناصبهم في المجلس بعد طلب رسمي من أعضاء آخرين.

وأكد بوسبيسيل استقالته بعد عامين من تمثيله اللاعبين الذي يحتلون المراكز ما بين 51 و100 في التصنيف العالمي.

وأضاف بوسبيسيل "كان من الواضح أنني كعضو في مجلس اللاعبين في الهيكل الحالي لاتحاد اللاعبين المحترفين سيكون من الصعب علي إن لم يكن مستحيلا التأثير بصورة فعالة على أي قرارات تتعلق ببرنامج البطولات التي يشرف على تنظيمها الاتحاد".

ونظم ديوكوفيتش، الحاصل على 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، بطولة أدريا الاستعراضية في منطقة البلقان قبل أن يتم إلغائها بسبب إصابته بالإضافة إلى ثلاثة لاعبين آخرين بفيروس كورونا.

وتعرض ديوكوفيتش لانتقادات حادة مما دفعه للشكوى من أنه يشعر أنه "مطارد مثل الساحرات".

وجاء تحرك اللاعب الصربي ليوحد الاتحادات الأخرى والتي دعت إلى الوحدة في هذا الوقت الصعب.

ويشرف اتحاد اللاعبين المحترفين على بطولات الرجال ويتألف مجلس إدارته الحالي من ممثلي اللاعبين والبطولات برئاسة الإيطالي أندريا جاودنزي.

وقال الاتحاد في بيان "ندرك التحديات التي يواجهها أعضاؤنا في الظروف الحالية، ونؤمن أن الآن هو وقت الاتحاد وليس الانقسام الداخلي.

"نظل ثابتين في التزامنا تجاه اللاعبين في جميع مجالات أعمالنا مما يضمن لهم الحصول على أكبر فائدة في مسيرتهم الاحترافية وأن أصواتهم مسموعة".

* فيدرر ونادال يتدخلان

ويتجمع اللاعبون حاليا في مكان واحد بنيويورك استعدادا للمشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة التي تنطلق يوم الاثنين المقبل.

وروجر فيدرر ورفائيل نادال من ضمن مجلس اتحاد اللاعبين المحترفين لكنهما لن يشاركا في بطولة أمريكا المفتوحة.

واتفق نادال مع بيان اتحاد اللاعبين المحترفين.

وكتب في تويتر "العالم يمر بوضع صعب ومعقد. شخصيا أعتقد أنه في هذه الأوقات يجب على الجميع الهدوء والعمل سويا في الاتجاه ذاته.

"إنه وقت الوحدة وليس التفرق. هذه لحظات يمكن خلالها تحقيق أشياء كبيرة طالما كان عالم التنس متحدا. يجب أن نعمل سويا كلاعبين وبطولات واتحادات مشرفة. نواجه مشكلة أكبر والتفرق ليس الحل بالتأكيد".

واتفق فيدرر، صاحب الرقم القياسي برصيد 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى في منافسات فردي الرجال، مع نادال.

وقال اللاعب البالغ عمره 39 عاما والذي يتعافى من جراحتين في الركبة "هذه أوقات ضبابية وصعبة لكن أؤمن أنه من المهم لنا أن نتحد كلاعبين ورياضة من أجل المضي قدما بأفضل وسيلة ممكنة".

وبجانب اتحادي اللاعبين واللاعبات يدير الاتحاد الدولي للتنس ومجالس إدارات البطولات الأربع الكبرى اللعبة.

وقال المسؤولون في بيان مشترك إنهم عملوا "بجد" لضمان عودة آمنة للرياضة بعد خمسة أشهر من التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا ومساعدة اللاعبين المتضررين ماليا جراء التوقف.

وجاء في البيان "نحن بحاجة للتعاون وعلاقات قوية حاليا أكثر من أي وقت مضى وندعم اتحاد اللاعبين المحترفين ودوره في تمثيل مصالح اللاعبين خلال هذه العملية".

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الرابطة الجديدة سيطلق عليها رابطة لاعبي التنس المحترفين ووزعت على اللاعبين وثيقة تتضمن كل تفاصيل وأهداف الرابطة الجديدة من أجل التوقيع عليها في حالة الموافقة.

ونسبت نيويورك تايمز إلى الوثيقة قولها "هدف الرابطة ليس أن تكون بديلة عن الاتحاد الدولي لمحترفي التنس لكن الهدف هو وجود كيان مستقل إداريا للاعبين يكون مسؤولا بصورة مباشرة عن تلبية احتياجات ومطالب اللاعبين وكذلك مخاوفهم".

ولم يتسن لالسر الاخباري الحصول على تعليق من ممثلي ديوكوفيتش.

وقال الكندي راونيتش إنه يتوقع موافقة "غالبية" اللاعبين على الوثيقة.

وأضاف بعد انتصاره يوم الجمعة "اللاعبون لديهم الوقت الكافي للتفكير والنظر في أجزاء محددة ربما كانوا غير سعداء بها ومناقشتها".

وتابع "لا أعلم. المسؤولون أخفوا العديد من الأمور عن الكثيرين منا في الأشهر الماضية. كنا نشعر بخيبة أمل بسبب أشياء كثيرة".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus