روحاني: المحادثات ممكنة إذا عادت أمريكا إلى الاتفاق النووي لعام 2015
دبي (السر الاخباري) - قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الثلاثاء إن على الولايات المتحدة أن تعود أولا إلى الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع الدول الست الكبرى في عام 2015 إذا أرادت اتفاقا مع إيران، مشيرا إلى الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة قبل عامين.

دبي (السر الاخباري) - قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الثلاثاء إن على الولايات المتحدة أن تعود أولا إلى الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع الدول الست الكبرى في عام 2015 إذا أرادت اتفاقا مع إيران، مشيرا إلى الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة قبل عامين.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون "سياسة الضغوط القصوى على إيران التي تنتهجها واشنطن فشلت بنسبة مئة في المئة... إذا كانت واشنطن تريد اتفاقا معنا فإنه يتعين عليها الاعتذار عن الانسحاب من الاتفاق النووي والعودة له".

وتفاقمت العلاقات المتوترة منذ أمد بين البلدين الخصمين منذ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عام 2018 من الاتفاق النووي، الذي أبرمه سلفه باراك أوباما، وأعاد فرض العقوبات التي أصابت الاقتصاد الإيراني بالشلل.

وردا على ما تسميه واشنطن "حملة الضغط القصوى" لإرغام إيران على التفاوض بخصوص اتفاق جديد، انتهكت طهران قيودا رئيسية بشأن أنشطتها النووية يفرضها اتفاق عام 2015 الذي قبلت بموجبه الجمهورية الإسلامية فرض قيود على برنامجها لتخصيب اليورانيوم في مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وحاولت إدارة ترامب الأسبوع الماضي إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران والتي تشمل حظرا على واردات السلاح ينتهي في أكتوبر تشرين الأول بموجب اتفاق 2015.

لكن 13 من بين 15 دولة أعضاء في مجلس الأمن الدولي، بينها حلفاء كبار للولايات المتحدة من الموقعين على الاتفاق النووي مع طهران، عارضت التحرك الأمريكي بدعوى بطلانه نظرا لاستعانة واشنطن بإجراء متفق عليه بموجب الاتفاق النووي الذي انسحبت منه قبل عامين.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus