سفينة بانكسي لإنقاذ المهاجرين تقول إنها مكتظة وتقطعت بها السبل في البحر
روما (السر الاخباري) - أصدرت سفينة إنقاذ يمولها فنان الشارع البريطاني بانكسي نداءات استغاثة عاجلة قائلة إنها تقطعت بها السبل في البحر المتوسط ومكتظة بمهاجرين لا تستطيع الوصول بهم إلى الشاطئ.

روما (السر الاخباري) - أصدرت سفينة إنقاذ يمولها فنان الشارع البريطاني بانكسي نداءات استغاثة عاجلة قائلة إنها تقطعت بها السبل في البحر المتوسط ومكتظة بمهاجرين لا تستطيع الوصول بهم إلى الشاطئ.

وبدأت السفينة لويز ميشيل التي تحمل اسم واحدة من رائدات الحركة النسوية الفرنسية العمل الأسبوع الماضي. وتحاول إيجاد ميناء آمن للمهاجرين الذين تقلهم وعددهم 219 التقطتهم قبالة ساحل ليبيا منذ يوم الخميس.

وكتبت السفينة التي يعمل عليها طاقم مكون من عشرة أفراد سلسلة منشورات على تويتر خلال الليل ويوم السبت قالت فيها إن وضعها يزداد سوءا وإنها تطلب المساعدة دون جدوى من السلطات في إيطاليا ومالطا وألمانيا.

وجاء في أحد المنشورات القول "نحن نصل إلى حالة طوارئ. نحتاج إلى مساعدة فورية". وأضافت‭ ‬في المنشور أن السفينة عليها أيضا حقيبة موتى بها رفات مهاجر توفي.

وجاء في منشور آخر أن السفينة غير قادرة على التحرك "ولم تعد مالكة مصيرها" بسبب سطحها المكتظ وطواق نجاة على جانبها "لكن فوق كل ذلك بسبب تجاهل أوروبا للنداءات العاجلة من أجل المساعدة الفورية".

في السابق كانت لويز ميشيل التي يبلغ طولها 30 مترا والمطلية باللونين الوردي والأبيض إحدى سفن البحرية الفرنسية وتم شراؤها بعائدات مبيعات الأعمال الفنية لبانكسي.

وسبق وأن سلط بانكسي الضوء في أعماله على اللاجئين والهجرة. ففي عام 2018 رسم جداريات في باريس تتناول موضوع الهجرة، وفي 2015 أرسل تجهيزات من مدينته الترفيهية (ديزمالاند) بغرب إنجلترا إلى مخيم غير رسمي للمهاجرين في كاليه بشمال فرنسا.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus