شرق ليبيا يسمح بتصدير منتجات نفطية مخزنة بالموانئ لتخفيف أزمة الكهرباء
بنغازي (ليبيا) (السر الاخباري) - قال مصدر من جهاز حرس المنشآت النفطية ومهندس يوم الثلاثاء إن السلطات في شرق ليبيا ستسمح بقدر محدود من الصادرات عبر الموانئ النفطية المحاصرة لتحرير مساحات تخزينية والتمكين من إنتاج وقود من أجل محطات الكهرباء.

بنغازي (ليبيا) (السر الاخباري) - قال مصدر من جهاز حرس المنشآت النفطية ومهندس يوم الثلاثاء إن السلطات في شرق ليبيا ستسمح بقدر محدود من الصادرات عبر الموانئ النفطية المحاصرة لتحرير مساحات تخزينية والتمكين من إنتاج وقود من أجل محطات الكهرباء.

ازدادت مشكلة انقطاع الكهرباء في شرق البلد المنقسم تفاقما بفعل حصار تفرضه قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) وحلفاؤها على الموانئ والمنشآت النفطية منذ يناير كانون الثاني.

وأدى الحصار إلى تراكم المكثفات المخزنة وانخفاض في إنتاج الغاز المستخدم في توليد الكهرباء.

كما تراجع إنتاج الوقود المكرر محليا، وحدت ضغوط مالية من واردات الوقود لتوليد الكهرباء.

وقال ناجي المغربي رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية لالسر الاخباري إنه وفقا لقرار من قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، لن يجري تصدير سوى ما هو مخزن في الصهاريج بالموانئ المحاصرة.

وقال مهندس نفط بالمنطقة إن الفتح المؤقت سيسمح بإفراغ الصهاريج التي تحوي مكثفات لتخفيف حدة أزمة توليد الكهرباء.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من المؤسسة الوطنية للنفط المتمركزة في العاصمة طرابلس بالغرب، والتي دعت مرارا إلى إنهاء الحصار.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus