سوق الأسهم الإيرانية تصعد لمستوى قياسي وسط تحذيرات من فقاعة
دبي (السر الاخباري) - اخترق المؤشر الرئيسي للأسهم الإيرانية مستوى المليوني نقطة للمرة الأولى على الإطلاق يوم الأحد، حسبما أوردته وسائل إعلام رسمية، وسط تحذيرات من مغالاة في الصعود بالسوق.

دبي (السر الاخباري) - اخترق المؤشر الرئيسي للأسهم الإيرانية مستوى المليوني نقطة للمرة الأولى على الإطلاق يوم الأحد، حسبما أوردته وسائل إعلام رسمية، وسط تحذيرات من مغالاة في الصعود بالسوق.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية إن المؤشر القياسي لبورصة طهران للأسهم زاد 46 ألفا و844 نقطة في المعاملات المبكرة، بما يعادل 2.4 بالمئة.

كان المؤشر أغلق عند مليون و961 ألفا و649 نقطة يوم السبت بعد أن صعد أكثر من 57 ألفا و325 نقطة أو 3.01 بالمئة في ذلك اليوم، وفقا لموقع السوق على الإنترنت.

يشجع رجال الدين الذين يحكمون إيران المواطنين على الاستثمار في الأسهم المحلية تدعيما للاقتصاد، الذي تضرر بشدة من جراء إعادة فرض عقوبات أمريكية بسبب البرنامج النووي لطهران.

لكن المحللين وبعض المشرعين يحذرون من أن ذلك قد يزيد مخاطر تشكل فقاعة في سوق الأسهم نظرا للتناقض الصارخ بين مكاسب السوق وتدهور العوامل الأساسية للاقتصاد الإيراني، الذي يعاني أيضا تحت وطأة تفشي فيروس كورونا.

وتنفي السلطات الإيرانية أن تكون هناك فقاعة في سوق الأسهم.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus