ستاندرد اند بورز يهبط لمخاوف حيال الأرباح والبيانات والتحفيز
(السر الاخباري) - أغلق المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز الصناعي على هبوط يوم الخميس بعد أن رسمت البيانات صورة اقتصادية تبعث على القلق قبيل تقارير مهمة لنتائج الشركات، في حين أجج الرئيس دونالد ترامب مخاوف المستثمرين بطرحه إمكانية تأجيل انتخابات الرئاسة الأمريكية.

(السر الاخباري) - أغلق المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز الصناعي على هبوط يوم الخميس بعد أن رسمت البيانات صورة اقتصادية تبعث على القلق قبيل تقارير مهمة لنتائج الشركات، في حين أجج الرئيس دونالد ترامب مخاوف المستثمرين بطرحه إمكانية تأجيل انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وأبدى المستثمرون بواعث قلق حيال تقارير النتائج المنتظرة بعد الإغلاق لشركات كبرى مثل أبل وأمازون.

وثمة مخاوف أيضا فيما يتعلق ببرنامج دعم يحل أجله يوم الجمعة دون أن يقترب الكونجرس من اتفاق الخميس لتمديد أو إحلال الخطة التي يحصل بموجبها عشرات الملايين من العمال المسرحين بسبب فيروس كورونا على 600 دولار إضافية أسبوعيا.

وفي وقت سابق من الخميس، أظهرت البيانات أشد انكماش للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي منذ الكساد العظيم، في ظل التوقف شبه التام لأنشطة الشركات بسبب الإغلاقات الهادفة لاحتواء الجائحة.

زادت أيضا طلبات إعانة البطالة الأسبوع الماضي، في مؤشر جديد على انحسار زخم التعافي الاقتصادي بينما تتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في ولايات جنوب البلاد وغربها.

وبناء على بيانات غير رسمية، تراجع داو 223.39 نقطة بما يعادل 0.84 بالمئة إلى 26316.18 نقطة، وفقد ستاندرد اند بورز 12.03 نقطة أو 0.37 بالمئة ليسجل 3246.41 نقطة، وارتفع المؤشر ناسداك المجمع 44.87 نقطة أو 0.43 بالمئة إلى 10587.81 نقطة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus