طبيب: حالة المعارض الروسي نافالني لا تسمح بنقله من مستشفى بسيبيريا
أومسك (روسيا) (السر الاخباري) - قال كبير الأطباء القائمين على علاج المعارض الروسي أليكسي نافالني في مستشفى في سيبيريا يوم الجمعة إن حالته، رغم تحسنها بشكل طفيف، ما زالت غير مستقرة ولا تسمح بنقله إذ قد يشكل ذلك خطرا على حياته.

أومسك (روسيا) (السر الاخباري) - قال كبير الأطباء القائمين على علاج المعارض الروسي أليكسي نافالني في مستشفى في سيبيريا يوم الجمعة إن حالته، رغم تحسنها بشكل طفيف، ما زالت غير مستقرة ولا تسمح بنقله إذ قد يشكل ذلك خطرا على حياته.

وأضاف الطبيب ألكسندر موراخوفسكي أن هناك خمسة احتمالات فيما يتعلق بتشخيص حالة نافالني وأن نتائج الفحوص ستظهر خلال يومين. وأحجم عن الإجابة على سؤال عما إذا كان نافالني قد تعرض للتسمم.

ويريد أنصار نافالني نقله إلى خارج البلاد لعلاجه لكن الطبيب قال إن الكثير من المسائل القانونية تحتاج إلى حل قبل أن يتسنى حدوث ذلك. وأضاف أن كبار الأطباء نقلوا من موسكو للمشاركة في علاجه.

وقالت المتحدثة باسم نافالني في وقت سابق يوم الجمعة إن المستشفى يرفض السماح بنقله لمستشفى آخر أكثر تجهيزا ليحصل فيه على رعاية طبية أفضل بعد الاشتباه في تسممه.

ويصارع نافالني الموت بعد أن احتسى قدحا من الشاي يقول أنصاره إن سما دُس فيه.

وقالت كيرا يارميش المتحدثة باسم المعارض الروسي إن كبير الأطباء المعالجين له ذكر يوم الجمعة أن حالته غير مستقرة وأن المستشفى اعتبر أن رغبة أقاربه في نقله لمستشفى آخر غير كافية لتبرير مثل تلك الخطوة.

وكتبت يارميش على مواقع للتواصل الاجتماعي "الحظر المفروض على نقل نافالني هو محاولة لسلب حياته يقوم بها الآن الأطباء والسلطات المخادعة التي سمحت بالأمر".

وأظهرت بيانات تتبع الرحلات الجوية يوم الجمعة أن طائرة إسعاف ألمانية يُعتقد أنها أُرسلت لنقل نافالني للعلاج في ألمانيا، هبطت في مدينة أومسك صباح يوم الجمعة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus