تنحي فريق الدفاع الياباني عن قضية غصن بعد هروبه
طوكيو (السر الاخباري) - تنحى المحامون اليابانيون الذين يمثلون كارلوس غصن رئيس شركة نيسان السابق، بمن فيهم كبيرهم جونيتشيرو هيروناكا، عن القضية يوم الخميس بعد هروب موكلهم إلى لبنان.

من تيم كيلي

طوكيو (السر الاخباري) - تنحى المحامون اليابانيون الذين يمثلون كارلوس غصن رئيس شركة نيسان السابق، بمن فيهم كبيرهم جونيتشيرو هيروناكا، عن القضية يوم الخميس بعد هروب موكلهم إلى لبنان.

وقال هيروناكا في بيان بالبريد الإلكتروني إن كل فريقه انسحب من القضية. وامتنعت متحدثة عن ذكر السبب.

كما أكد مسؤول في مكتب تاكاشي تاكانو، وهو محام ثان في فريق غصن القانوني المكون من ثلاثة أشخاص، تنحي المحامي عن القضية يوم الخميس.

وقالت امرأة ردت على الهاتف في مكتب المحامي الثالث هيروشي كاواتسو إنها لا تعلم إن كان لا يزال يمثل غصن.

وفر غصن من طوكيو الشهر الماضي، وقال في مقابلة أجرتها السر الاخباري في بيروت مع زوجته كارول يوم الأربعاء إنه يسعده أن يقضي بقية حياته في لبنان وإنه عومل "بشراسة" خلال فترة احتجازه باليابان. وقالت كارول إنها "استكفت من اليابان".

وأصدرت اليابان مذكرات دولية لوضع الزوجين في قائمة المطلوبين، وهو ما يعني أنهما سيعيشان في لبنان كهاربين ويمكن إلقاء القبض عليهما إذا غادرا البلد. ووصفت وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري انتقاد غصن للنظام القضائي في بلادها بأنه "لا يغتفر على الإطلاق".

كان هيروناكا (74 عاما) قد عبّر من قبل عن خيبة أمله لفرار موكله، وقال إنه سيتنحى بمجرد أن يدفع غصن حسابه.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus