زعماء الحكومة الاتحادية والولايات في أستراليا يجتمعون لمناقشة وباء كورونا
سيدني (السر الاخباري) - قال رئيس الوزراء الأسترالي إن زعماء الحكومة الاتحادية والولايات سيجتمعون اليوم الجمعة وسط توقعات متزايدة بأن تفرض الولايات الكبرى غلقا واسع النطاق لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

سيدني (السر الاخباري) - قال رئيس الوزراء الأسترالي إن زعماء الحكومة الاتحادية والولايات سيجتمعون اليوم الجمعة وسط توقعات متزايدة بأن تفرض الولايات الكبرى غلقا واسع النطاق لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقالت وسائل إعلام محلية إن من المتوقع أن تتم مناقشة تدابير دعم مالي إضافية خلال اجتماع رئيس الوزراء ورؤساء وزراء الولايات وكبار الوزراء.

وقالت وزيرة الخارجية ماريس بين إن أستراليا ستستأجر طائرات تجارية لإعادة مئات من مواطنيها الذين تقطعت بهم السبل في أمريكا الجنوبية إلى أرض الوطن.

واقترب عدد الإصابات بفيروس كورونا في أستراليا من 3 آلاف حالة مقارنة بأقل من 100 حالة في بداية مارس آذار وفقا لسلطات الصحة وهو ما يثير مخاوف بشأن انتشار أوسع للفيروس بين الأستراليين.

ورغم أن المستويات أقل بكثير من دول أخرى في العالم، تزداد وتيرة العدوى في أستراليا بسرعة وهو ما يثير مخاوف من أن تعجز المستشفيات قريبا عن استقبال مزيد من المرضى.

وقالت جلاديس بيرجيكليان رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز إن "الشيء الذي نشعر بقلق بالغ حياله هو عدد الأشخاص الذين يصابون به محليا".

وأضافت "عندما تصلك حالات من الخارج يمكنك مراقبتها وتحديد مصدرها لكن عندما ينتقل المرض محليا من شخص إلى آخر ولا تعرف مصدره فهذا يعني أن الفيروس سيبدأ الانتشار دون أن نعلم أين وهذا يبعث على القلق".

ولمنع انتشار الفيروس داخلها، شددت ولاية نيو ساوث ويلز القيود على حركة المواطنين وتطبق قواعد للحجر الذاتي. لكن بيرجيكليان حذرت من أن مزيدا من القيود على الحركة ضمن الخيارات المطروحة.

وسجلت ولاية نيو ساوث ويلز وعاصمتها سيدني 186 حالة إضافية بفيروس "كوفيد-19" بين ليل الأربعاء وصباح الخميس ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 1405 حالات. وتشعر السلطات الصحية بقلق خاص حيال إصابة 145 شخص بالفيروس من مصدر مجهول.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus